أختـــر المنطقة

وزير الإسكان: سنواجه مخالفات المباني بـ"العين الحمراء"

11 سبتمبر 2012 :: المصدر : الدستور
طالب الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، مسئولو الوزارة، بالمشاركة مع مسئولي محافظة الإسكندرية، بإعداد ما يشبه "خطة العمليات"، التي لها مهام
وتوقيتات محددة، للتعامل بأقصى سرعة مع المبانى الآيلة للسقوط، وذات الخطورة الداهمة بمحافظة الإسكندرية، مؤكدًا أنه سيتم التعامل مع المخالفات بهذه المحافظة كأننا في "جبهة قتال"، لخلق نموذج ناجح في مواجهة هذه الظاهرة، مشيرًا إلى أنه يمكن البدء بأحد الأحياء التي تحتوي على مخالفات كثيرة، ونسبة الخطورة بها مرتفعة، لتبدأ المواجهة من هناك.
وكلف الوزير مديرية الإسكان بالمحافظة بالإسراع بإبلاغ الجهات الأمنية بأي مخالفة جديدة في أعمال البناء، في مدة أقصاها يومان، وإلا ستكون هناك محاسبة عن التأخير،
فالواقع يؤكد أنه عندما يتم التأخير في الإبلاغ يستكمل المخالف بناءه، مطالبًا بأن يكون هناك تعاون وتنسيق بين مسئولي الأحياء المختلفة، والجهات الأمنية للتعامل مع أي مخالفة بأقصى سرعة، مع ضرورة الأهتمام بوضع لافتة على العقار المخالف، لإعلام المواطنين بأنه مخالف، تنفيذا للقانون.
وأكد الدكتور طارق وفيق ضرورة أن تكون هناك قاعدة معلومات مفصلة، بها توزيع لحالات مخالفات المباني، ونوعياتها، وأن تكون هناك خطة أولويات في التعامل مع المباني التي تمثل خطورة داهمة.
وناشد وزير الإسكان نقابة المهندسين بالإسكندرية أن تشكل من أعضائها المتطوعين لجان مراقبة في كل حى لمتابعة أى مخالفة والإبلاغ عنها على الفور، كما أكد على ضرورة الإعلام عن العقارات المخالفة التي يتم إزالتها، لتشجيع المواطنين على الإبلاغ عن أي مخالفة جديدة، ولردع المخالفين.
وأعلن الوزير أنه تتم دراسة تكليف شركة المقاولون العرب بأعمال هدم المباني الآيلة للسقوط، والتي تمثل خطورة داهمة على المواطنين، مؤكدا أنه تمت مخاطبة جميع الوزارات المعنية لقطع الخدمات عن هذه العقارات، تمهيدا للتعامل معها، حتى لا نفاجأ بسقوطها فوق رؤوس الأبرياء.
وقال الدكتور طارق وفيق: الضغط الشعبي مهم جدًا للتعامل مع هذه الظاهرة، والحكومة من جانبها بصدد اتخاذ قرارات وتحركات سريعة انقاذا للأرواح، ويجب إظهار "العين الحمراء" لكل من يهدد أرواح المواطنين.

اتصـــل بنــــا

التليفــون: 0115445335

تـويتـــر

فيســبوك

الرجوع الي الاعلى